الجعفريّ للعرب: لا تنظروا إلى حجم سكاننا بل انظروا إلى قوة إرادتنا وإصرارنا على حقوقنا.. المطلوب من الجامعة العربية أن ترسم أولوياتها على ضوء المصالح والمخاطر وتُفكـِّر بحجم الإنسان العربيِّ والقدر العربيِّ.. وأن ننتهي بنتائج ولا نكتفي بالكلمات والخطب الجعفريّ للعرب: أصبح صوت العراق مسموعاً وأصبحت إنجازاته موضع احترام العالم.. نحتاج إلى وُقوفكم إلى جانبنا ونحن لا نطلب دماء أبنائكم بدلاً من دماء أبنائنا ولكن عليكم مُساعَدتنا في مُواجَهة داعش خُصُوصاً أنَّهم جاؤوا من بلدانكم ومن أكثر من مئة دولة الجعفريّ لوزراء الخارجيَّة العرب: نحن لا نـُمثـِّل حُكـَّاماً وحكومات فقط، بل نـُمثـِّل شُعُوباً عربيَّة وإضعاف أيِّ دولة إضعاف لنا جميعاً.. داعش يستهدف كلَّ دول العالم خُصُوصاً الدول العربيَّة؛ لذا عليكم أن تُتابعوا ما يجري في العراق خطوة خطوة الجعفريّ من جنيف: العراق من الدول التي تعاني من نار الإرهاب ومن الدول المنتصرة على الإرهاب وحاولتْ بعض الجهات الدوليَّة التي تدعم الإرهاب إلى إرباك جهدنا و‏تزييف الحقائق واتهام مُؤسَّسة الحشد الشعبيِّ وبلا دليل، وهي لا تخدم في حقيقتها بذلك إلا الإرهاب الجعفريّ: تـُوجَد الآن دول عظمى تفكِّر بعقليَّة (كاوبوي) -رُعاة البقر-، بينما العراق يتعامل بطريقة إنسانيَّة حتى مع خصمه؛ لأنه تعلـَّم على شيء اسمه كيفيَّة غضِّ النظر عن الجزئيَّات، ويفكر بالحلول أكثر ما يفكر بالمشاكل الجعفريّ لوزراء خارجيّة الدول العربيّة وروسيا بأبو ظبي: ماذا كان مصير منطقتنا والعالم بأسره لو لم يتصدَّ العراقيُّون لخطر الإرهاب بهذه الهمَّة والروحيَّة التي جنَّبت الجميع أهوالاً كبيرة لابُدَّ أن تخرج الاجتماعات من الروتينيَّة وتُسمِّي الأشياء بأسمائها الجعفريّ للسفير الأميركيّ: العراقيُّون هم ضحيَّة الإرهاب ويُواجهون إرهابيِّي داعش الذين جاؤوا من أكثر من مئة دولة، ومنهم من أميركا ودول ديمقراطيَّة أخرى ولم يحكموا على تلك الدول من خلال هؤلاء الشذاذ ولم يقطعوا علاقاتهم وإنما امتدّوا بها للقضاء عليه رئيس الوكالة الكوريَّة للتعاون الدوليِّ (كويكا) للجعفريّ: المشروع الستراتيجي للوكالة هو بناء مستشفى خاصة في بغداد من أربعة طوابق لمعالجة جرحى العمليات الإرهابيَّة، وتدريب الكوادر الطبية العراقية وعددهم 650 طبيباً في المستشفيات الكوريَّة الجنوبيَّة الدكتور إبراهيم الجعفريّ والشيخ صباح خالد الحمد الصباح يوقـَّعان على محضر الدورة السادسة للجنة الوزاريَّة العليا المُشترَكة العراقيّة-الكويتيَّة المُنعقِدة في بغداد والمتضمن بحث 21 ملفاً مُشترَكاً والتوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم الجعفريّ يدعو رئيس الوزراء المصريّ إلى تخفيف الإجراءات، وتسهيل منح سمات الدخول "الفيزا" للعراقيين الراغبين بزيارة مصر كسائحين، ورجال الأعمال، وطلبة؛ لما له من أثر كبير على تقوية العلاقات بين البلدين

الدكتور إبراهيم الجعفريّ رئيس تـيَّار الإصلاح الوطنيّ، وزير الخارجيَّة العراقـيَّة يُدلي بصوته في الانتخابات البرلمانيَّة
الجعفريّ: الانتخابات حلقة أساسيَّة في مسلسل بناء العراق بناءً سياسيّاً، واقتصاديّاً، وأمنيّاً، وإداريّاً، وقوة إرادة الشعب العراقيّ وإصرارهم على مُواصَلة هذا الطريق.. مع توالي الانتخابات تُسجَّل فُرُوق نوعيَّة بين ما كانت عليه وما آلت إليه الآن
الاخبار | 12-05-2018

أدلى الدكتور إبراهيم الجعفريّ رئيس تـيَّار الإصلاح الوطنيّ، وزير الخارجيَّة العراقـيَّة بصوته في الانتخابات البرلمانيَّة.

ووصف الدكتور الجعفريّ الانتخابات التي يخوضها العراقـيُّون لانتخاب أعضاء مجلس النواب بأنـَّها: نابعة من طبيعة الشعب العراقيِّ، وعاكسة للهُويَّات المُتعدِّدة المُحترَمة لكلِّ المُكوِّنات، والمُلتزِمة بالدستور.

وأفصح بالقول: العملية الانتخابيَّة حلقة أساسيَّة في مسلسل بناء العراق بناءً سياسيّاً، واقتصاديّاً، وأمنيّاً، وإداريّاً، ويبعث على السُرُور، والفرح، وقوة إرادة الشعب العراقيّ، وإصرارهم على مُواصَلة هذا الطريق رغم أنـَّها كانت محفوفة سابقاً بتحدِّيات أمنيَّة، وتحدِّيات أخرى، مُضِيفاً: مع توالي الانتخابات تُسجَّل فُرُوق نوعيَّة بين ما كانت عليه، وما آلت إليه الآن.

كاشفاً: المُشارَكة واسعة، وأتمنـَّى أن تتواصل بالصعود إلى نهاية اليوم الانتخابيِّ، فضلاً عن أنَّ المحافظة على منسوب المُشارَكة يدلُّ على إصرار الشعب العراقيِّ على صناعة مُستقبَله، والتحكم بمصيره، واختيار الأفضل.

مُشدِّداً: يهمُّنا كثيراً أن يتحرَّى الناخب الأكفأ، والأصلح، والآمن، والأكثر تضحية من أجل بناء العراق.

مُعبِّراً عن أمله في أن تترسَّخ هذه المُمارَسة أكثر، وتُصبح نموذجاً للدول الديمقراطيَّة، والفيدراليَّة في العالم، مُوضِحاً: في كلِّ موسم انتخابيّ يقطع العراق شوطاً جديداً باتجاه الوُصُول إلى نموذج النظام الديمقراطيِّ الذي يحترم الشعب بكلِّ مُكوِّناته، ونأمل أن تتوالى الأشواط باستمرار حتى نصل بشعبنا، وبلدنا إلى ما نصبو إليه من إرساء قاعدة النظام الديمقراطيِّ الذي يُعطي الفرصة بشكل مُتكافِئ لكلِّ أبناء الشعب.. تمنياتي أن يشهد العرس الوطنيّ شوطاً جديداً بهذا الاتجاه، مُضِيفاً: نأمل أن يشهد البرلمان الجديد صوتاً جديداً ينطلق من حرصه على التقريب، والتفاعل بين الثنائيَّات مهما تعدَّدت، وينطلق دستوريّاً من صلاحيات السلطة التشريعيَّة الستة، ويمارس دوره في التشريع، والمراقبة، وعكس صورة الشعب العراقيِّ المُوحَّد بمُختلِف نوعيّاته، وثنائيَّاته المُتكامِلة رجالاً ونساءً، مُسلِمين وغير مُسلِمين، عرباً وغير عرب.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها معاليه عقب التصويت في الانتخابات اليوم.

الجعفريّ تحدَّث عن شكل الحكومة الجديدة الذي يُؤمَل أن تتشكّل: نأمل بالصورة المثلى أن تكون حكومة أغلبيَّة؛ لأنـَّها تُنقِذ الوضع من التردُّد، والتجاذبات الجانبيَّة، وإن لك يكن مُمكِناً الآن فما حيلة المُضطرّ إلا الحالة الاستثنائيَّة، مُستدركاً: بشرط أن لا تكون من موقع التغالب، والتنافر، والتناكد، والتناقص، وإنـَّما من موقع إتاحة الفرصة لبقـيَّة المُكوِّنات أن تُمارس دورها إلى جانب الحكومة.

مؤكداً: أنَّ المشهد الانتخابيّ مُقترِن بالانتصار على الإرهاب، ووحدة كلمة الشعب العراقيِّ، والانسلاخ من العمليَّة الطائفيَّة، والتأكيد على ضرورة الإصلاح، ومكافحة الفساد بكلِّ أنواعه، عادّاً أنَّ: هذا المشهد يحمل بشائر جيِّدة لمُستقـبَل العراق، مُضِيفاً: أنا مُتفائِل أنَّ هذا الوعي الانتخابيَّ الجديد يُتيح الفرصة لكلِّ الآراء لأن تشقَّ طريقها، ولكلِّ الكتل أن تمارس دورها، وفي الوقت نفسه يُدقـِّق النظر بمن هو أكفأ، وأصلح، وأكثر تضحية؛ حتى يأخذ به إلى البرلمان، والبرلمان هو الذي سيُشكّل الحكومة.

وأفصح بالقول: أرى العمليَّة الانتخابيَّة تتخطـَّى، وترتقي أكثر فأكثر، وهو مَعلم من معالم بناء الدولة العراقـيَّة الجديدة.

وعن مرحلة ما بعد الانتخابات، وتشكيل الحكومة الجديدة بيَّنَ الجعفريّ: إصرار الشعب بكلِّ مُكوِّناته على أن يُساهِم في الانتخابات، والمُشترَكات القيميَّة كمكافحة الفساد، ومُواجَهة الإرهاب، والإصرار على تحقيق أهداف اقتصاديَّة للناس، وللفقراء تُبشِّر بخير على الصعيد السياسيِّ، والسياسة مُرتبطة ارتباطاً مُباشِراً بالأمن، والاقتصاد، والخدمات، والإدارة.

لافتاً إلى أنَّ: العراق قفز قفزة نوعيَّة في الفترة الماضية في العلاقات السياسيَّة، والدبلوماسيَّة مع العالم كلـِّه؛ ممَّا جعله يتفاعل بشكل عميق، ومُتعدِّد مع الحالة العراقـيَّة، مُنوِّهاً: العراق اليوم مُحترَم في العالم، ويُؤخَذ برأيه، وانفتحت الأمم المتحدة، وأحرز العراق 17 موقعاً أمميّاً، وهذا مدعاة للاعتزاز، والفخر.

مُشيراً إلى أنَّ هذه المُنجَزات تسير جنباً إلى جنب مع تحقيق النصر، والغلبة على عصابات داعش، ووحدة صفِّ الشعب العراقيِّ، وتناسي الفوارق الطائفيَّة، والمِحَن، والابتلاءات.


العودة إلى صفحة الأخبار


 الرئيسية  |  الأخبار  |  إبراهيم الجعفري  |  تيار الإصلاح الوطني  |  رسائل الأيام  |  كلمات  |  الصور  |  المكتبة  |  الفيديو  |  اتصل بنا 
E-mail : med@al-jaffaary.net
جميع الحقوق محفوظة لـموقع الدكتور ابراهيم الجعفري©2010 - 2018
استضافة وتصميم وبرمجة ويب اكاديمي

Powered by web academy